التخطي إلى المحتوى

السعودية تتخذ قرارات، في ظل الأزمة السكانية التي يعيشها الوافدين وكذلك الضغوطات المالية جراء رسوم المرافقين وتجديد إقامة المهن، وبعض المتطلبات التي يحتاجها الوافدين في المملكة العربية السعودية، إليكم الأخبار السارة التي تخفف عن الوافدين وتشفي غليلهم.

حيث كشفت مصادر محلية ونقلا عن الجوازات في المملكة إتخاذ إجراءات من شأنها التخفيف عن الوافدين ورفع المعاناة عنهم، وهذه القرارات تم تنفيذ جزءا منها في العام الماضي 2019، والجزء الآخر سيتم تنفيذه خلال النصف الأول من العام 2020.

ومن ضمن هذه القرارات، السماح للوافدين بالعمل في بعض المهن التي تم قصر العمل بها، فقد أعاد القرار السماح لأم المواطن وأم المواطنة بالعمل في المهن المقصورة على الوافدين، ووقف سعودة بعض القطاعات التي كان من المقرر توطينها بشكل كامل.

كما يسمح لأبناء المواطن والمواطنة العمل بالمهن المقتصرة على السعوديين، على اعتبارهم ضمن برنامج النطاقات بواحد في نسبة التوطين، كما سمح القرار لأبناء الوافدين لأم سعودية العمل بعض المهن المقصورة بالإضافة للسماح للمجنسين في المملكة.

أما فيما يخص التأشيرات وخاصة تأشيرة السياحية والتي أعلن عنها مؤخرا بقرار من الملك سلمان، فقد تم تسهيل دخول المواطنين العرب الوافدين إلى المملكة دون الحاجة للحصول على تأشيرة فيزا الدخول من موطن الأب.

فيشمل المولود لأب وأم مقيمين في المملكة، وهؤلاء يمكنهم الحصول على تأشيرة الدخول من أي منفذ دخول في حال توفرت الشروط التي حددها القرار، أما فيما يخص أسعار تلك التأشيرات فقد وحدت أسعار التأشيرات لدخول المملكة بـ 300 ريال فقط ( 90 دولار ).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *