التخطي إلى المحتوى

تخفيض رسوم الزيارة، قرارات سارة إنطلق من المملكة لتعم وتجوب جميع المناطق التي يقطنها الوافدين، حيث تلقى المغتربين أخبار مفرحة للغاية أثلجت صدورهم وبردت عليهم نار الغربة كما أن تلك القرارات كان يحتاجها الوافدين منذ زمن.

ومن ضمن القرارات تخفيض بعض الرسوم المتعلقة بتأشيرة الزيارة، وميزات نظام العمل الجديد والإقامة الذي من شأنه أن يوفر إقامة مريحية للمغتربين ويحميهم من نظام الكفيل كليا.

وفي هذا التقرير سنتحدث عن تلك الفوائد وعن التخفيضات التي طالت رسوم تأشيرة الزيارة، حيث أصبحت رسوم تأشيرة الزيارة مؤخرا وبعد التعديل الأخير 300 ريال لجميع الوافدين والعاملين في السعودية، وأخرى يتم إعادة المهن المسعودة وإعادتها للوافدين من أجل العمل بها.

وفيما يخص نظام الإقامة الحديث وهو البديل عن نظام الكفالة والذي يعد ظالم للعديد من الوافدين الذين يعيشون المعاناه من الكفيل، أمر ولي العهد بوضع نظام جديد لحماية حقوق الوافدين في المملكة العربية السعودية.

وتضمن النظام الجديد والذي يسمح لبعض الوافدين بمنحهم تصريح عمل دون الحاجة إلى نظام الكفيل وخاصة في المهن التالية:

  • المهن الإدارية، المهن الطبية، المهن الهندسية، التخصصات النادرة والهامة.

إليكم ميزات النظام الجديد ( فوائده المتعددة )

– تأشيرات زيارة للعائلة.
– استقدام العمالة المنزلية بحسب حاجته.
– امتلاك العقارات السكنية والتجارية والصناعية.
– امتلاك وسائل النقل الخاصة.
– العمل في منشآت القطاع الخاص والانتقال بينها ويشمل ذلك أيا من أفراد أسرته.
– السماح بدخول وخروج المملكة ذاتياً.
– استخدام الممرات المخصصة للسعوديين عند دخول المملكة عبر منافذها والخروج منها.
– مزاولة الأعمال التجارية، وفقًا لنظام الاستثمار الأجنبي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *