التخطي إلى المحتوى

تخفيض الرسوم عن الوافدين ، عملت السعودية مؤخرا على إصدار الكثير من القرارات التي صبت جلها لصالح المواطنين والوافدين أيضا، بالإضافة لإتخاذها العديد من الإجراءات التي تتعلق بالعمل وتوفير كافة وسائل الراحة للعمالة الوافدة.

فقد ذكرت مصادر إعلامية ونقلا عن مصادر رسمية في المملكة، أن الوضع الحالي لا يسمح بزيادة رسوم الوافدين وإنما ستبقى كما هي، وعلى الرغم من ذلك فإنه تتم في الفترة الحالية مراجعة الموضوع وتطوراته لعرضها على المجلس فيما لم يتم الإعلان عن أي تعديلات تتعلق برسوم الوافدين سوى التعديل الأخير الذي جاء بشأن رسوم المقابل المالي للعمالة.

وأشارت المصادر إلى أن المملكة أقرت مراجعة رسوم الوافدين من أجل التخفيف عن الوافدين، ولكنه من غير المرجح أن يتم إلغاءها بشكل كلي، ولكن قد يتم إعادة النظر بها وهيكلتها من جديد، بعد أن فرضت السعودية تحصيل رسوم المرافقين على العمالة المقيمية بداخل المملكة ضمن برنامجها الخاص بتحقيق التوازن المالي للمملكة.

فيما خفضت السعودية رسوم العمالة من خلال تقديم دعم للعمالة ووقف تحصيل الرسوم عنهم لمدة  5 سنوات على أن تتحمل الحكومة السعودية تلك الأعباء المالية، وهذا ما يجعل إقامة الوافدين أسهل في ظل قرار وقف رفع وزيادة الرسوم الخاصة بالمرافقين، كما أن خطوة وقف تحصيل رسوم العمالة 500 ريال شهريا ساعدت الوافدين كثيرا في الإقامة.

أما بشأن الإقامة، فقد طرحت المملكة بطاقة الإقامة المميزة، والتي من شأنها تسهيل إقامة المغتربين، وتمكينهم من العمل بحرية والتنقل بين المهن بحرية تامة، والقدرة على الإستقدام والتملك برسوم سنوية أو كل 10 سنوات عن تلك الإقامة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *