التخطي إلى المحتوى

مفاجأة للكفلاء والوافدين، بات نظام الكفيل، حديث الوافدين والمواطنين أيضا، وذلك لأخبار الكفيل من أهمية لدى الكثيرون، حيث أنه ومع صدور أخبار في نهاية العام الماضي 2019 تتعلق بوقف النظام جزئيا عن بعض المهن، أصبح نظام الكفيل الشغل الشاغل لدى الجميع.

ومع تصريحات وكيل وزارة العمل، حول إيقاف جزئي من النظام، وإستبداله بنظام آخر يتناسب وحداثة سوق العمل، صار الوافدين آملين أن يتم إستبدال النظام بنظام آخر يسهل عليهم التنقل بين المهن ويوفر عليهم الوقت.

وأهم ما يحقق إلغاء نظام الكفيل

يسمح القرار للوافد بحرية الخروج والعودة، والخروج النهائي، والاستقدام دون التقيد بموافقة صاحب العمل، أو جهة العمل، كما سيكون له الحرية في الانتقال وفق ما ينص عليه عقد العمل، كما أن لإلغاء النظام فائدة وهي البدء بتطبيق نظام الإقامة المميزة” الذي دخل حيز التنفيذ رسميا.

وهذه الأخبار التي تتعلق بالإقامة المميزة، فاجئت الكفلاء، ورسمت الفرحة على وجوه المغتربين، حيث أن نظام الإقامة المميزة يمكنهم من التنقل بين المهن ونقل الكفالة وحرية الدخول والخروج ويسمح لهم بالإستقدام ويمكنهم من الإقامة بشكل دائم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *